نْـِِـِـجـوُمْ مْنْتْڊﮯ آلُأحبُة
السلام عليكم
عزيزي الزائر يرجى التشرف بالدخول للمنتدى ان كنت عضو
او التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام الى اسرة نجوم منتدى الأحبة
شكرا
ادارة المنتدى

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ملاكـ الحب
بلدي: : بلدي:
الجنس : انثى
الجوزاء
عدد المساهمات : 152
نقاط : 209
المزاج المزاج : رايقه

تخيل يطرق الباب وانت تسمع اغاني اوتشاهد فيديو كل والطارق رسول الله صلى الله عليه وسلم

في الأربعاء يناير 05 2011, 01:35
تخيل أنك في منزلك الآن وفي انهماك شديد تتابع (الفيديو كليب ) على أحد القنوات الفضائية أو على جهاز الكمبيوتر**وفجـــــــأة **طرق الباب ..جريت إلى الباب نظرت من العين السحريةمن هذا الشخص الذي يشع وجهه نوراً ؟؟قلت : مين ؟؟ رد الصوت : أنا رسول الله - صلى الله عليه وسلمصرخت بدهشة ... رسول الله!!!

ثم قمت وبقمة الفرح بمد يدك لتفتح الباب مُرَحِباً برسول الله ولكن تذكر
( الكليب مشغل على الدش ، والكمبيوتر شغال عالمواقع إياها )
جريت بسرعة لكي تغلقه فضغطت على زر آخر دون قصد
فزادصوت الكليب أكثروأخيييييييييراًأغلقت التليفزيون والدش والكمبيوتر ثم جريت لتفتح البابوقفت لحظة
يااااه ،،، صور المغنيات والممثلات تملأ حوائط الحجرةجريت مرة أخرى لكي تزيلها بسرعة ...

سمعت الجرس يدق للمرة الثانية ... وأنت تنزعها من على الحائط
ومن شدة السرعة سقطت واحدة على المكتبمددت يدك لتأخذها بسرعة
ففوجئت ياااااه ....شرائط الكاسيتيا خبر ،،، كل هذه شرائط أغاني سمعتها وحفظتها أكثر مما حفظت القرءان طوال حياتي وبدون تفكير جمعتها وألقيتها في أقرب صندوق قمامة وأغلقت عليها حتى لا يراها رسول الله ...

الجرس يدق ... رسول الله سوف يمشي ...
مددت يدك لتفتح الباب ونظرت الى المرآة فرأيت نفسك حليق الذقن وثيابك موضة غربية أو فارسية !!!
مددت يدك لتفتح الباب وأنت في قمة الفرح لزيارة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثـــم يا إلهـــي...

رائحة دخان السيجارة تملئ المكان جريت وبسرعة فتحت النوافذ لتخرج الرائحة ثم جريت على الباب ... يا إلهي أخيراً ... ستفتح لرسول الله جريت ...
فوجئت بأن الرسول من طول الإنتظار قد مشى ...
نظرت بجنون إلى السلم ... إنه لا يزال ينزل ...
ناديت عليه ياحبيبي يارسول الله ...
أنا فتحت الباب ... عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل البيت ...

وياليته لم يدخل البيت جئت لتجلسفجأةإنه المحمول يرن ( مسد كول ) كل ربع ساعة تقريباًولكن كأنك أول مرة تسمع هذه الرنة ( البولي فونيك لآخر أغنية نزلت للمطربة إياها )داريت وجهك خجلاً من رسول الله وعندما نظرت إلى الرقم الذي يتصل بك ... ارتجف قلبك!
ماذا أقول لرسول الله إذا سألني من الذي يتصل بك ؟كنسلت فوراً حتى لا يسألك الرسول ...
فجأة شممت رائحة...
النبي بدأ يشعر بها يااااه نسيت السيجارة مولعه فقمت سريعاً لكي تطفئها وعندما عدت قال لك الرسول أعطني المصحف الذي في جيبكهذا ليس مصحف يارسول الله هذه علبة سجائر
هل ستستطيع أن تقولها !؟وفجأة سمعت صوت الأذانأنت .. ستقوم لتصلي ؟؟؟هل تقوم كل مرة فعلاً ...؟! أو ستقوم مجاملة لرسول الله ؟!

وماذا لو سألنا عن آخر مرة قرأنا فيه القرءآن ..... متى ؟!

وماذا لو سألنا عن آخر مرة صلينا فيها الفجر..... متى ؟!

وماذا لو سألنا عن علاقات الجامعة ، قصص الحب ،الرحلات المختلطة ، سهرات النوادي ، سهرات الدش والكليبات ، عقوق الوالدين ، إطلاق البصر ، سماع الأغانيتخيل النبي ماذا سيفعل عندما يرى أحوالنا ؟
تأتي زوجتك وهي كاسية عارية لا تغطي وجهها وكل جسدها ولا تعرف آداب المرأة والاحتشامهل تعرف ماذا سيفعل ؟؟؟
لن يغضب بل سيبكي بكاءاً مريراً ويصرخ فيك
أنت الذي ضحيت بعمري كله من أجلك ؟؟أنت الذي تفرقت قبور أصحابي في الأرض من أجل أن يصل الدين إليكأنت حفيد أبو بكر وعمر ؟؟أنت الذي ظننتُ أنكم ستحملون الدين من بعدي ؟؟
كيف سأشفع لك عند الله وأنت على هذه الحالة ؟؟كيف سأسقيك يوم القيامة من حوضي وقد هجرت سنتي وهديي ؟؟ هل تعلم أنك لا تحتاج لزيارة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
لكي تشعر بما شعرت عندما قرأت الرسالة ؟؟؟
هل تعلم أن الله معك ويراك ؟؟؟
أتستحي من رسول الله ولا تستحي من ربك ورب العالمين ؟؟؟
تخيل لو أن الطارق ليس رسول الله صلى الله عليه وسلمولكنه ملك الموتلكنه في هذه المرة لن ينتظر على الباب بل لن يطرق الباب أصلاً وساعتها لن تجد وقتاً كافياً لكي تتخلص من كل هذالن يعطيك الفرصة لقضاء ما فاتك من الصلواتلن يعطيك الفرصة لكي تطفئ السيجارة ولا أن تغلق التليفزيونومن مات على شئ بعث عليهمتى سنتغير ياشباب ؟؟؟عندما نجد ملك الموت جاء فجأة لينزع أرواحنا كما جاء لكثير من أصحابنا عندما نجد جاء منكر ونكير داخلين علينا في القبرعندما نجد أنفسنا نحاسب على كل عمل عملناه على الميزان ؟
كل أغنية ، كل نظرة ، كل كليبإنك ولا شك ستذكر هذه الرسالة يوم القيامة
ووقتها لن تكون إلا واحداً من اثنينشاب أو فتاة وصلته هذه الرسالة فقرر أن يقف مع نفسه فكانت سبباً في تغيير حياته
أو
شاب أو فتاة قرأها ولم يهتم بها فكانت حجة عليه بين يدي الله يوم القيامة
ودمتم سالمين


<br>
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى